العشارة

بعد كثرة الوعود التي أطلقها النظام السوري بعودة آمنة للمهجرين، وبعد ضمانات قدمها سماسرة وأعوان النظام للمدنيين بعدم التعرض لهم، عاد عدد من الأهالي إلى مدينة العشارة في محافظة ديرالزور ليتفاجأوا بأن الضمانات التي قدمت لهم لم تكن أكثر من وعود كاذبة. وهكذا سيق عدد منهم للمشاركة في القتال في شمال غربي س...

اقرأ المزيد

مع الهجومين المتزامنين، اللذين تشنهما قوات سوريا الديمقراطية من الشمال الغربي، وقوات النظام وميليشياته من الجنوب الشرقي، على محافظة  دير الزور، انقطت طرق التجارة عنها فوقعت في حالة حصار، لترتفع أسعار مواد أساسية، بينما انخفضت أسعار مواد أخرى، نتيجة لموجات النزوح المتصاعد مؤخراً عن المحافظة. ...

اقرأ المزيد

«كنا ننتظر دورنا بالصعود إلى العبارة، بينما أنظر إلى سيارة جارنا أبو علاء، الذي استشهد مع عائلته منذ يومين في نفس هذا المكان، عندما حاول عبور النهر إلى الضفة الثانية. قتلوا ومعهم العشرات بالغارة التي ضربت المعبر». هكذا يتذكر أبو حسين، الذي ترك العشارة مؤخراً، لحظات عبوره نهر الفرات، ب...

اقرأ المزيد

ما زالت بلدة صبيخان، شرق مدينة دير الزور بـ70 كم على الضفة اليمنى لنهر الفرات، تتمتع بهدوئها رغم تواتر استفزازات أمنيي وعناصر حسبة تنظيم الدولة الإسلامية لأهاليها ورد هؤلاء عليهم بين الحين والآخر، إلا أن هذه الحوادث أبعد ما تكون عن اضطرابات كبيرة. صنفت صبيخان إدارياً كمدينة منذ نحو عشر سنوات، وقد...

اقرأ المزيد

في آخر شهر نيسان الماضي، وأثناء وقوفه في السوق، تعرّض أبو عمير التونسيّ، وهو أحد مسؤولي حسبة داعش في مدينة العشارة، لهجومٍ مباغتٍ من رجلٍ مجهولٍ طعنه بخنجرٍ طعناتٍ عدّةً أدّت إلى مقتله على الفور، فيما تمكن القاتل من الهرب في شارعٍ من الشوارع المتصلة بالسوق. اعتقل التنظيم أكثر من (600) شخصٍ من سكا...

اقرأ المزيد