رادار المدينة

منذ أواخر العام 2012، ولخمسة أعوام تقريباً بعد ذلك، تحولت مدينة الميادين إلى عاصمة اقتصادية لمحافظة ديرالزور حيث فقد فيها النظام حينذاك السيطرة على ريف المحافظة ومعظم أحياء مدينة ديرالزور، التي فقدت أهميتها ومركزيتها الاقتصادية بسبب المعارك المستمرة في أحيائها بين فصائل الجيش الحر ثم تنظيم داعش من ج...

اقرأ المزيد

في الطريق من بيته بمدينة القامشلي، مروراً بمطار المدينة ثم مطار دمشق الدولي، وصولاً إلى مستشفى المجتهد في العاصمة، ظل يؤرجح بيده كيساً يحتوي على ”ترمس“ حافظ حمّله إياه أحد أقربائه العامل في المستشفى الوطني في القامشلي، بعد أن تكفل القريب في المستشفى الوطني بالحجز له على طائرة إليوشن. ...

اقرأ المزيد

الدافع الرئيسي لدى الموظف الحكومي محمد للدوام يومياً هو التزوُّد بالكهرباء، بشحن موبايله وموبايل زوجته وموبايل ابنته طالبة الجامعة إضافة إلى ثلاثة مصابيح صينية يحملها جميعاً في حقيبة كتف إلى "الوظيفة" التي أصبحت بلا أي معنى تقريباً، لتفاهة الأعمال التي يطلب منه أحياناً أن ينجزها وتآكل الرا...

اقرأ المزيد

تشهد عدة مناطق مدمّرة وفارغة من سكانها في مدينة دمشق وريفها هذه الأيام توافد معدات تصوير و"مسلحين" باللباس العسكري النظامي، وآخرين بزيّ "الجماعات المسلّحة". ثمة أيضاً، بين ركام البيوت والأحياء الممسوحة عن الخريطة، "مدنيون" و"صحفيون" سيتعرضون للاختطاف والتكميم ...

اقرأ المزيد

يوميَّاً، ومن أمام فرن للمعجَّنات في مدينة إدلب، يبدأ محمد (15 عاماً) جولته متسوِّلاً ليجمع (1500-2000) ليرة في نهاية النَّهار. هذا عمل بالنِّسبة للفتى النازح من كفر بطيخ جنوب إدلب، والذي تحوَّل بعد مقتل أبيه بغارة جوية لطيران النظام، من طفل لا يهمُّه سوى اللَّعب إلى مُعيل لأسرته من خلال استعطاء الن...

اقرأ المزيد

لم يعُد غريباً في مدينة السلمية أن يحمل رجل ما أو امرأة، أداة من الأدوات الكهربائية أو قطعة أثاث من المنزل، ليعرضها للبيع في سوق الجمعة شرق المدينة، فالقفزات الأخيرة بأسعار المواد الغذائية وغيرها من السِّلع الضرورية للعيش، لم تُبقِ لاقتناء تلك الجمادات أيَّ معنى، طالما باتت الأسرة مهدَّدة بالجوع.&nb...

اقرأ المزيد