كتّاب

دير الزور - من صفحة "حركة نشطاء" على الفيسبوك ما يمنع أم فادي، في حيّ باب توما الدمشقيّ، عن إرسال ابنها إلى مدرسته، مع بداية العام الدراسيّ الجديد، مختلفٌ عما يمنع عبد الباري في مخيم النزوح في عرسال اللبنانية. وذهاب نصر إلى مدرسته في الرقة يختلف عن ذهاب مريم في اللاذقية، ولو أن جوانب ال...

اقرأ المزيد