حقول القمح

بعد مشاهد الحريق التي منيت بها حقول القمح عبر الخارطة السورية، من الرقة ودير الزور والحسكة إلى السويداء ودرعا، بات من المؤكد أن المحصول الذي كان من المرتقب أن يحقق إنتاجاً كبيراً ربما يعود بسوريا إلى الكفاية الذاتية التي كانت عليها قبل 2011- لن يكون مساوياً لتلك الأحلام، بل إنه سيكون وفق أعلى تقدير ...

اقرأ المزيد