حسن نصر الله

خلف الخط الأصفر، أو وحيداً في اجتماع لا وجود لممثل دبلوماسي عن الدولة المضيفة فيه. هذا ما يحصل عليه بشار الأسد من حلفائه وحماته في روسيا وإيران. يسرّب الروس صورته ذليلاً، يقف بين مرافقي بوتين على أرض سورية وفي مطار كان يحمل اسم شقيقه القتيل، فيرد الإيرانيون باستدعائه وحده، ثم يتلاعبون بصورته ويقز...

اقرأ المزيد

كثرت، في الآونة الأخيرة، التكهنات بشأن حرب إسرائيلية جديدة مفترضة على حزب الله الإيراني في لبنان. بل يمكن القول إن الحزب نفسه أصبح يتساءل عن توقيت الضربة، لا عن احتمال وقوعها الذي يراه محتماً. وعموماً يميل المراقبون إلى الإشارة إلى أشهر الصيف الملائمة أكثر للغارات الجوية، كما لأي توغل بري محتمل للقو...

اقرأ المزيد