جبهة النصرة

لم يعد يخفى على أي متابع سياسات هيئة تحرير الشام وقائدها «الجولاني»، الذي مارس كل «الموبقات» التي تذرّع بها في قضائه على الفصائل، ورغم كثرة الوقائع والأدلّة إلا أن أشدّها وضوحاً هو اتفاق كفريا والفوعة، والتدخل التركي الأخير! منتصف تمّوز 2017 بدأت هيئة تحرير الشام بشن هجوم ...

اقرأ المزيد

بينما أحاول كتابة مادة لمجلة عين المدينة، تتساقط مدن وقرى دير الزور كأحجار الدومينو بيد قوات النظام، وتتساقط أحياء المدينة تباعاً ودون مقاومة، كما لو أن التنظيم قد أكمل مهمته بالقضاء على الثورة وآن أوان الانسحاب. تتكاثر الأسئلة في رأسي عن موضوع الكتابة، ويرافق بعضها اختناق في عنقي يدعوني للبكاء، ...

اقرأ المزيد

تقع مدينة القورية على مسافة 55 كم شرقي دير الزور. ويبلغ عدد سكانها 60 ألف نسمة تقريباً، ينتمي معظمهم إلى عشيرة القرعان، أحد فروع قبيلة العكيدات العربية، فضلاً عن عائلات من عشائر أخرى. قبل الثورة كانت الزراعة، وتحويلات الأبناء العاملين في الخليج العربي، الحاملين الرئيسيين لاقتصاد القورية، المشابه ...

اقرأ المزيد

لم تعدِ المشكلةُ اليوم في «فتح الشام» أو «هيئة تحريرها»، ومن قبلهما جبهة النصرة، أو داعش، ولا في كل من يدور في فلك الغلاة فحسب، بل باتت الخطورة في ثقافة الغلو التي زرعتها «السلفية الجهاديّة» وتغذّى عليها آنفو الذكر جماعات وأفراداً. وسواءً هزمت هذه التنظيمات عسكريا...

اقرأ المزيد

لم يعد من السهل إحصاء التبريرات التي تُشرعن اعتداءات هيئة تحرير الشام على الفصائل بحجة التغلّب[1]، وبات استدعاء النصوص الدينية والحوادث التاريخية الشغل الشاغل لشرعيي الهيئة ومن يدور في فلكهم. فما هي مشروعية التغلب، وما هي أسبابه ومبرراته في سورية؟ أصل التغلّب لم ينص الإسلام على مشروعية التغلب ...

اقرأ المزيد

«يا ولّو وين رايحين وين؟!... يا شباب اطلعوا من بين البيوت... في أطفال ونسوان رح تموت بسببكم... والله حرام عليكم تقتلوا بعضكم!». هكذا صرخت أم أكرم في عناصر تحرير الشام وأحرار الشام الذين جعلوا من مساكن المدنيين متاريس لهم ومن شوارع الحارات ساحات لقتالهم. شهد ريف حماة الغربي، ومجمل أريا...

اقرأ المزيد