بشار الأسد

خلف الخط الأصفر، أو وحيداً في اجتماع لا وجود لممثل دبلوماسي عن الدولة المضيفة فيه. هذا ما يحصل عليه بشار الأسد من حلفائه وحماته في روسيا وإيران. يسرّب الروس صورته ذليلاً، يقف بين مرافقي بوتين على أرض سورية وفي مطار كان يحمل اسم شقيقه القتيل، فيرد الإيرانيون باستدعائه وحده، ثم يتلاعبون بصورته ويقز...

اقرأ المزيد

تتجه الأحداث في إدلب متسارعة نحو خيارات حديّة، قد تكون بداية لتشكّل مرحلة جديدة من عمر الصراع في سوريا. فبينما تنهار تباعاً كل المسارات السياسية المدعومة غربياً وأممياً، يتمسك نظام بشار الأسد، وحلفاؤه الروس والإيرانيون، بحسم عسكري؛ يبدو لهم كخيار سهل وآمن، تحت سطوة مزدوجة لتفوق الآلة العسكرية الر...

اقرأ المزيد

وجّه عدد من الأكاديميين والمثقفين والسياسيين الفرنسيين رسالة إلى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يدعونه فيها إلى عدم الانزلاق نحو إعادة العلاقات الدبلوماسية المقطوعة بين فرنسا والنظام القائم في سوري، تحت ذريعة التعاطي مع الأمر الواقع الجديد. وذكّرت الرسالة الرئيس ماكرون بموقف واضح اتخذه خلال حملته ا...

اقرأ المزيد

الأسد كذاب دائماً

ظهر بشار الأسد مجدّداً في بيئته الإعلامية المفضّلة، قناة «روسيا اليوم»، ليُعلن قرب انتهاء ما وصفها بالأزمة في سوريا، مُقدّماً دفعة استنتاجات، شاذّة كالعادة، ولا تمتّ إلى منطق المقدمة والنتيجة بأيّ صلة. وقد يكون التفسير الشائع، منذ سبع سنوات، أنّ الأسد يعيش حالة إنكار كاملة لما يجري حو...

اقرأ المزيد

توطئة اصطلاحية سيكون من المُتعذّر والمملّ، وحتماً من المُمضّ، على القارئ أن يُجبَر على تحمّل تكرار اسم موضوع هذه المقالة مرّات ومرّات على مساحة صفحتين من «عين المدينة». ليس لانعدامٍ أو خللٍ مُتعمد في الموضوعية، ولا في إطار تحديد سياق غير حيادي قصدي، بل من أجل الالتزام بالراهن الوصفي ل...

اقرأ المزيد

في قرية الموعة جنوب غرب حماة، التي يزيد عدد سكانها عن (4) آلاف نسمة بقليل، اقترب عدد أبنائها القتلى في صفوف قوات الأسد، من (100) قتيل، وضعفيهم من الجرحى و (10) أسرى أو مجهولي المصير، حسب ما تنشر فرادى وبتقطع صفحات ناطقة بحال القرية على موقع فيسبوك. من بين (20) سيرة ذاتية مقتضبة للقتلى نشرتها صفحا...

اقرأ المزيد