النساء

في سوق العمل المضطربة في محافظة إدلب، تقع الكثير من النساء اللاتي يتولين إعالة أسرهن ضحايا لعمليات نصب واحتيال. بعض المحظوظات ممن ورثن أموالاً من أزواجهن، أو ادخرن المال خلال سنوات من العمل والجهد والتقشف، اضطررن في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها إدلب إلى تشغيل ما بحوزتهن لدى تجار أو مع شركاء ...

اقرأ المزيد

"لم أواجه طوال عمري أقسى وأمرّ من النزوح، فحياتنا أقرب إلى الموت في هذه المخيمات" بهذه الكلمات عبرت أم علاء (40 عاماً) عن معاناتها بعد نزوحها من بلدة جرجناز إلى مخيم باريشا بريف إدلب الشمالي منذ أكثر من سنتين، تقول وهي منشغلة بعجن الطحين لإعداد الخبز: "فقدت زوجي وتهدم منزلنا الذي ب...

اقرأ المزيد

ليديا ويلسون 17 آذار NEWLINES ترجمة مأمون حلبي قبل عشر سنوات حطّمت الحرب آمال كثير من السوريين. لكن ما من أحد عانى بقدر ما عانت النساء منذ عشر سنوات. كانت ليلى طالبة سنة ثانية في جامعة دمشق تدرس علم الاجتماع. كانت حياتها قبل ذلك المنعطف في تاريخ سوريا فترة "رفاه جميل". طالبة شابة ت...

اقرأ المزيد

وجدت ريمة نفسها بين خيارين؛ الحصول على حصتها من إرث والدها وتحسين أحوالها المادية، أو التخلي عنها مقابل المحافظة على علاقة الود مع أخوتها الذكور الذين رفضوا الاعتراف بحقها، وبقائها بانتظار هباتهم وصدقاتهم المزاجية التي تجود مرة وتنقطع مرات. ريمة البكور (45 عاماً) من بلدة حربنوش في ريف إدلب الشمال...

اقرأ المزيد

صحيح أن النساء في إدلب لم يشاركن في الأعمال القتالية، إلا أنهن تعرضن -وما زلن يتعرضن- لكافة أنواع الإصابات الناتجة عنها كالجروح والحروق والتشوهات والإعاقات المختلفة التي أرهقتهن نفسياً وجسدياً، ومن أسباب تلك الإصابات انتشار السلاح بين المدنيين والعبث به، حيث يعتبر الحصول عليه في المناطق المحررة أمرا...

اقرأ المزيد

لم تكن حسناء تتوقع أن يكون إرسال هاتفها للصيانة سبباً في طلاقها من زوجها وحرمانها من أطفالها، نتيجة انتهاك خصوصية هاتفها بما فيه من صور شخصية ومقاطع فيديو ومعلومات، والوصول لحد نشر صورة لها في مجموعة "واتساب" تضم عدداً من الشبان. حسناء وقعت ضحية الجرائم الالكترونية التي تتكرر ضد النساء ...

اقرأ المزيد