المنظمات الإنسانية

تنظيم جهود ناشطين يعملون في الشمال السوري ضمن المتيسر من موارد ووفق خطط دائمة التعديل يفرضها الواقع والتحرك بمرونة للتعامل مع الإمكانيات، كذلك جهود منظمات وتبرعات فردية أو جماعية من مغربين سوريين، ومكان بعيد عن القصف يمكن أن تُستأجر عليه قطعة أرض.. كل ذلك يضاف به في النهاية مخيم أهلي ينقذ ويستوعب عش...

اقرأ المزيد

تضع سارة الكمامة على وجهها وتتابع بعينيها: شارع طويل على جانبيه أكوام من القمامة المكدسة المشتعلة بدخان أسود، بأبنية غير منتهية البناء (على العظم)، بعض الأطفال يلهون على مواد البناء المبعثرة هنا وهناك، وحدها قطع الثياب المنشورة على حبال الغسيل في بعض الشرفات ما يمنح ذلك المكان شيئاً من اللون. كم...

اقرأ المزيد

فتحت الثورة آفاقاً واسعة لعمل المرأة في إدلب، جعلتها تخرج أحياناً عن (النموذج القديم للمرأة الإدلبية) بهذه الدرجة أو تلك، حيث تمارس اليوم أعمالها القديمة إلى جانب أعمال يمكن أن ينظر إليها على أنها غير نمطية في المحافظة. لكن رغم انتشار منظمات تعمل على تدعيم هذا المسار فأعداد المنخرطات في المجال العام...

اقرأ المزيد

خوفاً من المصير المجهول القادم مع كل شتاء، ورغبة في الاستقرار حتى لو كان بشكل جزئي، تتكرر الحلول المقترحة من قبل المهجرين أنفسهم الساعين لتحسين أوضاعهم المعيشية داخل المخيمات كل عام، مع تكرار الحالة الإنسانية الصعبة التي تتردى إليها أوضاع مخيمات المهجرين في الشمال السوري. غالبا ما تظهر دعوات ومط...

اقرأ المزيد

يقف الطابور على قمة هرم تمثلات الثقافة والمدنية لدى السوريين، رغم تاريخهم السيء معه، والمستمر اليوم في دول اللجوء. وربما لهذا السبب بالذات، يحمل كل أحد منهم تصوراً لجذور مشكلة الطابور وحلاً لها. تتدرج الحلول من الصرامة والبطش للدفع للانتظام فيه.. حتى الدعوات إلى الالتزام الأخلاقي الذاتي بالانتظام...

اقرأ المزيد

يعاني النازحون في المخيمات العشوائية في محافظة إدلب من ظروف مأساوية، لافتقادهم إلى الحد الأدنى من شروط الحياة الطبيعية، جائعين تقريباً ولا تقيهم خيم النايلون التي يقيم فيها أكثرهم حر الصيف أو برد الشتاء. تفتقد المخيمات العشوائية إلى معظم الخدمات الأساسية، فلا مياه شرب نظيفة ولا صرف صحي أو كهرباء،...

اقرأ المزيد