الشمال السوري

تزداد وتيرة الانشقاق عن تنظيم الدولة الإسلامية مع تراكم هزائمه. ويتكاثر هؤلاء المنشقون في الشمال السوري، وجهتهم المؤقتة أو الدائمة. الأمر الذي دفع هيئة تحرير الشام (الجهة الأكثر حزماً) إلى تقنين التعامل معهم، كما دفع التنظيم إلى تشكيل جهاز «الشرطة العسكرية»، منذ أكثر من سنة ونصف، للتعامل...

اقرأ المزيد

أدى القتال الذي اندلع منذ أشهر قليلة في الغوطة الشرقية، بين جيش الإسلام من جهة وفيلق الرحمن وهيئة تحرير الشام من جهة أخرى، إلى تقسيم الغوطة فعلياً بين قطاع دوما وما حولها الذي يسيطر عليه «الجيش»، وقطاع أوسط يسيطر عليه «الفيلق». لم يقتصر تأثير ذلك على إضعاف الجميع ضد النظام ال...

اقرأ المزيد