الشمال السوري

في 2 نيسان من العام الحالي وصل مقاتلو فيلق الرحمن إلى معبر قلعة المضيق -حيث حملتهم باصات التهجير من أماكن سيطرتهم الأساسية في الغوطة الشرقية إلى الشمال السوري. وقّع فيلق الرحمن الذي يُعتبر أحد أبرز فصيلين كانا يحكمان الغوطة (الفصيل الآخر هو جيش الإسلام) اتفاق تخفيض التوتر في 16 آب 2017، لكن النظام و...

اقرأ المزيد

بدأ العام الدراسي في شمال سوريا مع غياب للمظاهر التي ترافقه في العادة. الشوارع والأسواق ليست كما في السابق، فلا المحال ملئت بمستلزمات المدارس ولا الحارات ازدحمت بالأطفال الفرحين بكتبهم وحقائبهم وثيابهم الجديدة. في 16 أيلول توافد آلاف الطلاب على مدارس المناطق المحررة، مع آمال كبيرة باستقرار العملي...

اقرأ المزيد

«كنا نتخبى بالمغارة من قذايف بشار، صرنا نتخبى فيها من الشوب... لنشوف لسا من شو رح نتخبى! والله يا بنتي ملينا وتعبنا من هالعيشة، حتى النوم متل الخلق صار محرم علينا من هالشوب. عمري 52 سنة، ما شفت بعمري متل هالأيام وشوباتهن. مشان تكمل معنا، لأنه نحن ناقصنا»؛ بهذه الكلمات بدأت أم عبد الله حد...

اقرأ المزيد

الرقة وتحولاتها.. مجتمعاً وسياسة وإدارة ذاتية

اقرأ المزيد

لم يعد من السهل إحصاء التبريرات التي تُشرعن اعتداءات هيئة تحرير الشام على الفصائل بحجة التغلّب[1]، وبات استدعاء النصوص الدينية والحوادث التاريخية الشغل الشاغل لشرعيي الهيئة ومن يدور في فلكهم. فما هي مشروعية التغلب، وما هي أسبابه ومبرراته في سورية؟ أصل التغلّب لم ينص الإسلام على مشروعية التغلب ...

اقرأ المزيد

تزداد وتيرة الانشقاق عن تنظيم الدولة الإسلامية مع تراكم هزائمه. ويتكاثر هؤلاء المنشقون في الشمال السوري، وجهتهم المؤقتة أو الدائمة. الأمر الذي دفع هيئة تحرير الشام (الجهة الأكثر حزماً) إلى تقنين التعامل معهم، كما دفع التنظيم إلى تشكيل جهاز «الشرطة العسكرية»، منذ أكثر من سنة ونصف، للتعامل...

اقرأ المزيد