التهجير القسري

"إذا مات عصفور فقد العالم لحناً" كانت آخر العبارات التي صورها الشهيد الإعلامي أحمد عزيزة، وهو يوثق جدران مدينته حلب، قبل التهجير القسري نهاية عام 2016. لم يكن يعرف أنه يوثّق موته، حين تفقد الثورة لحناً آخر من ألحانها، ليضاف إلى 426 إعلامياً قتلوا خلال سنوات الثورة وثقتهم رابطة الصحفيين الس...

اقرأ المزيد

كعادتها، تضع إيمان. م (19 عاماً) من مدينة سقبا في ريف دمشق علامةً على "رزنامة يومية" تستعين بها على تمضية الوقت، هذه المرة لا تحصي طالبة المعهد التقاني للحاسوب عدد الغارات والصواريخ والشهداء في مدينتها المحاصرة سابقاً (دخلت قوات الأسد إلى سقبا في آذار 2018)، وإنما الأيام التي تفصلها عن خوض...

اقرأ المزيد

تزاحمت وسائل التواصل الاجتماعي على نشر صور ومقاطع فيديو ومناشدات لأطفال ومدنيين من ريف حمص الشمالي «تُركوا لقدرهم» بعد تهجيرهم القسري، بلا مأوى أو طعام أو طبابة. وأظهرت تلك الصور والمقاطع علامات اليأس والخذلان التي علَت وجوههم، والدهشة لغياب المنظمات الداعمة أو فرق الاستجابة الطارئة أسوة...

اقرأ المزيد

اتفاقات المصالحة في سوريا

ماريكا سوسنوسكي 28 آذار عن موقع The Middle East Eye ترجمة مأمون حلبي لقد أصبحت ما تسمى اتفاقات المصالحة أداة تهديدية تستخدمها الحكومة السورية من أجل استرداد المجتمعات التي خرجت عن سيطرتها. يتضمن تعبير «المصالحة» عادةَ، نوعاً من الاتفاق الودّي بين أعداء سابقين، وهو أيضاً يذكّر بآل...

اقرأ المزيد

حايد حايد 25 شباط عن موقع The Middle East Eye ترجمة مأمون حلبي تعتقد أغلبية فصائل المتمردين في الغوطة الشرقية أن خيارها الوحيد، بالرغم من صعوبة ذلك، هو الحفاظ على بقائها هناك إلى أن تتغير الأمور.  لقد بدأ تركيز عموم الناس ( سواءً في المنطقة أو في الغرب) يبتعد تدريجياً عن لوم ا...

اقرأ المزيد

بعد فشل نظام الأسد في فرض مشروع التهجير بمنطقة جنوب دمشق المحاصرة، على غرار ما حققه في مناطق قدسيا والهامة والمعضمية والقابون وداريا، توجه إلى إخلاء الشباب منها مُقابل مبالغ مادّية كبيرة، فاتحاً ممراً آمناً عبر أجهزة مُخابراته، خرج من خلاله أكثر من مائتين وخمسين شاباً، حتى الآن، من عناصر تنظيم داعش،...

اقرأ المزيد