الأسعار

تكثُر المقارنات التي يعقدها أهالي الغوطة الشرقية بين معيشتهم السابقة وبين الحياة المفتوحة في محافظة إدلب، وتتعدّد التفاصيل التي تشهد بوناً شاسعاً بين المكانين، إذ تبدأ الفوارق بالظهور فور دخول باصات التهجير إلى قلعة المضيق، أول منطقة تابعة للمعارضة في الشمال، وصولاً إلى التجول بين الأسواق وفي شوارع ...

اقرأ المزيد

مع إعلان الجانب التركي إعادة فتح معبر (جيلو غوزو) المقابل لمعبر باب الهوى السوري، بعد إغلاقه لمدة ثلاثة أشهر، عاد شريان الحياة للتدفق مرة أخرى إلى محافظة إدلب، لتستأنف نشاطاً خاصاً انطلق منذ إدخال المحافظة في المناطق الخاضعة لخفض التصعيد، وفق الاتفاق التركي الروسي، مطلع العام الحالي. خلال جولة في...

اقرأ المزيد