أطمة

بعد النزوح هرباً من قصف الطائرات المكثف، تحاول عائلة الحاج أسامة المكونة من ستة أشخاص عيش يومها الرمضاني كما اعتادت بمنزلها في حاس جنوبي إدلب، رغم افتراشها الأراضي الزراعية في محيط بلدة أطمة شماليها، فبمجرد أن يعلو صوت أذان المغرب حتى تتحلق العائلة حول وجبة رمضانية تضم الأرز والدجاج وبعض حبات التمر ...

اقرأ المزيد

قبل دقائق من اختطافه، وعبر الواتس آب أخبرني الصيدلي إبراهيم رضوان بأن "لا داعي للحرج" ردّاً على طلباتي الكثيرة لأدوية يرسلها لنا، ليردفها بتسجيل صوتي، يرافق محادثاته الدائمة "بعتلك المطلوب، روح خدوا، وشو بيلزمك أنا جاهز". مرّت ساعة واحدة، ليخبرني أحدهم أن الصيدلي قد اختطف، كان...

اقرأ المزيد