صياد المدينة

ركّـــــز الــكاتـــب البريـطاني روبرت فيسك، في مقالةٍ نشرها مؤخراً في صحيفة الإندبندنت البريطانية، على قصة ألفي أفغانيٍّ عالقين في دمشق وعاجزين عن العودة إلى بلدهم، ومعظمهم من شيعة "الهازارة"، المؤيدين لبشار الأسد في حربه. ويورد فيسك أن عشرةً منهم على الأقل قتلوا في الأحداث الأخيرة. ولا ي...

اقرأ المزيد

أصبح مؤتمر جنيف، والجدل الكبير الذي يدور حوله، والأطراف والشخصيات التي تتعاطى شأنه، مثار سخريةٍ في أوساط الشارع السوري. فبعد الأنباء التي تتحدث عن مشاركة إيران الأكيدة، وبعد محاولات كلٍّ من قدري جميل وهيثم مناع ولؤي حسين، جاء ظهور رفعت الأسد كلاعبٍ محتمل، ليضفي على المشهد أبعاداً هزليّة. كيف لا ورفع...

اقرأ المزيد

رفض النظام أن يكون طرفاً في مفاوضاتٍ من أجل "الهدنة" المزمع عقدها بين ثوّار حيّ الوعر المحاصر في مدينة حمص وبين الميليشيات الشيعية المسلحة في القرى المتاخمة للحيّ. وأكد ناشطون في الوعر أن نظام الأسد يقوم على تحريض الميليشيات الطائفية في كلٍّ من قرى المزرعة والرقة وشلوح الشيعية المجاورة ضد ...

اقرأ المزيد

القتيل حسن حسن حسن حسن (30 عاماً) قتيلٌ من جنود الأسد، من ريف اللاذقية، ويقطن ذووه في حي المنتزه بالمدينة نفسها. هربت المجموعة التي كانت معه لتترك جثته في العراء. ومنذ سبعة أشهر ترفض السلطات الأسديّة الاعتراف به "شهيداً"، لكن ذويه يريدون ذلك كي يحصلوا على التعويض المالي. والتعويض موضوعٌ...

اقرأ المزيد

جميل أو لا جميل.. تلك هي المهزلة يفشل قدري جميل في كلّ مرةٍ يودّ أن يلفت انتباه الجماهير وينال رضاها كمعارضٍ حقيقي. فالجماهير، التي شبعت من طريقته المكشوفة بالتمثيل والتملق، لم ينطل عليها ـ لسوء حظ قدري ـ اصطناع الصدفة لإثبات معارضته للنظام. هل يعقل مثلاً أن يخرج الرجل على شاشة روسيا اليوم في...

اقرأ المزيد

الخامنئي على فراش الموت منذ أكثر من عشرين يوماً لم يرَ أحدٌ المرشد الإيراني علي الخامنئي. فظهوره الأخير كان يوم 9 تشرين الأول، حين استقبل وفداً شبابياً، ليختفي بعد ذلك دون أن يظهر في أية مناسبة، بما فيها عيد الغدير المقدّس عند الشيعة. وتواترت أنباءٌ من مصادر عدّة تتحدّث عن تدهور صحة المرشد، الذي ...

اقرأ المزيد