رادار المدينة

اعتاد الشابّ الديريّ على نمط حياةٍ معينٍ يتميّز به عن غالب السوريين ربما، بروح الفكاهة العالية والمرح منقطع النظير. ولعل ارتياد المقاهي، ولعب كرة القدم، والسهرات الليلية على ضفاف النهر صيفاً وفي البادية (الجول) شتاءً؛ تعدّ أهم نشاطات الشباب في دير الزور. ولم تستطع رحى الحرب أن تجعل شباب المدينة يتنا...

اقرأ المزيد

ليلاً، وفي عرض النهر، نلمح قارباً يستخدم الصعق الكهربائيّ في عملية الصيد. ودون أيّ حذرٍ يعود الصيادان إلى الشاطئ، ويسخران من سؤالنا لهما عن معرفتهما بأثر أسلوب الصعق المدمّر للأحياء النهرية، ويعتذر أحدهما هازئاً بأن طريقة الصيد هي شأنٌ شخصيّ، لا يحقّ لأحدٍ التعليق عليه أو السؤال عنه. تبلغ مساحة م...

اقرأ المزيد

من مدارس الميادين حين يتـحوّل معتمدو أكـبر مؤسسات الدولة إلى تجّار حرب ترافقت الحروب دائماً مع وجود شريحةٍ من الناس الذين يطلق عليهم مجازاً "تجّار الحروب"، وهم في الغالب من التجار أو من الانتهازيين الذين استغلوا فرصةً ما للانقضاض على قوت الشعوب واستثماره بما يتوافق مع مصالحهم الخاصة....

اقرأ المزيد

حيث ينحرف نهر الفرات مغيّراً مساره.... تجدها، منطقةٌ جميلةٌ بخضرتها ومناخها وأهلها. وحسب الروايات التي يتناقلها أهل المنطقة فإن البدو، وقبل استيطان العشائر في المنطقة، كانوا يردون إلى نهر الفرات من هذه المنطقة التي ينحرف فيها النهر، أو "ينكسر" كما يقال بالعامية، فجاءت من هنا تسمية المنطقة ...

اقرأ المزيد

بنـــجاحهم في تشغـــــيل فرن البلدة، تثـــبت منــظومة العمل الشــــبابيّ أهمـية وجود المنظمات الأهلية في المجتمعات. منذ أربعة أشـهرٍ قام بعـض النشطاء في بلدة البوليل، التابعة لمدينة موحسن - شرق دير الزور - بتأسيس تجمعٍ مدنيٍّ أطلقوا عليه اسم "منظومة العمل الشبابي"، بهدف توحيد جهودهم في ...

اقرأ المزيد

مستنقع على ضفاف الفرات | القورية ينقسم نهر الفرات عند وصوله إلى مدينة القوريّة، شرق دير الزور، إلى فرعين؛ فرعٌ كبيرٌ مقابلٌ لضفة "الجزيرة" من الشمال، وفرعٌ صغيرٌ يقابل ضفة "الشامية" من الجنوب. ويعتمد فلاحو القورية على مياه الفرع الأخير في سقاية محاصيلهم الزراعية. غيـــر أن ...

اقرأ المزيد