كتّاب

عقودٌ تتالت في ظلّ النظام الأسديّ المشرف اليوم على الهلاك، عاشت فيها المرأة السورية وهي تحاول الخروج من الشرنقة لتستنشق هواءً نقياً وتحيا في جوٍّ يليق بالطاقة التي تمتلكها، إلا أنها كانت تصطدم على الدوام بقوانين مهترئةٍ أرادت لها أن تبقى خارج دائرة الحياة، وتنظيماتٍ وهميةٍ واتحاداتٍ زائفةٍ لم تجمع ع...

اقرأ المزيد

كما كان للحرب دورٌ في إفراز العديد من الظواهر السلبية، فإن لها دوراً أيضاً في استفحال العديد من تلك الظواهر التي كانت منتشرة أساساً وجاءت الحرب لتفاقمها. هذا ما يخطر في ذهنك وأنت تسير في شوارع الميادين أو تتوقف في أماكنها العامة، لترى العديد من النساء المتشحات بالسواد يبسطن أيديهنّ أمام كلّ عابر. ...

اقرأ المزيد

تكنولوجيا المعلومات عالمٌ ظلّ وقتاً طويلاً خارج خارطة اهتمامات المرأة السورية عموماً والمرأة في دير الزور بصورةٍ خاصة، حتى صار هذا القطّاع يأخذ طابعاً ذكورياً في كثيرٍ من الحالات. فكان من النادر أن تجد سيدةً تهتم بعالم الحاسوب مثلاً أو تعنى بالتقنيات الحديثة لوسائل الاتصال، إلا ما تعلق منها بأجهزة ا...

اقرأ المزيد

همٌّ جديدٌ تزامن ظهوره مع إطالة عمر الثورة السورية، لكنه يختلف عن باقي الهموم التي أثقلت كاهل الأحرار في هذا البلد بأنه يستهدف جنساً معيّناً وشريحةً معينة، وهي الصبايا اللاتي تأخر زواجهنّ، إذ بات شبح العنوسة يقضّ مضاجعهنّ، ويحيل حياتهنّ إلى كابوسٍ كبير. فالنزوح بين أرصفة المدن وفي المخيمات جعل الكثي...

اقرأ المزيد

أطفال من البصيرة | عدسة بلال ظاهرةٌ مخيفةٌ أفرزتها حالة الفوضى التعليمية في دير الزور وريفها، وهي وجود عددٍ كبيرٍ من الأطفال بعيداً عن المدرسة. لهذه الظاهرة تأثيرٌ كبيرٌ على الطفل السوريّ ومستقبله الدراسيّ. وهي، بالإضافة إلى ذلك، تفرز شكلاً من اشكال المعاناة تعيشه الأم أيضاً، مما يرتب عليها العدي...

اقرأ المزيد

لم يصدّق لحظتها أن تلك الكتلة الملفوفة من القماش الأبيض على جانب الطريق قد تخفي بين طياتها كائناً بهذه الرقة. حين اقترب منها اكتشف أنها لم تكن مجرّد قطعة قماشٍ ملقاةٍ على الأرض، بل كانت طفلاً صغيراً لا يملك من وسائل التعبير سوى الصراخ. هذه القصة واحدةٌ من قصصٍ عديدةٍ حدثت في الآونة الأخيرة كان مح...

اقرأ المزيد