كتّاب

الدافع الرئيسي لدى الموظف الحكومي محمد للدوام يومياً هو التزوُّد بالكهرباء، بشحن موبايله وموبايل زوجته وموبايل ابنته طالبة الجامعة إضافة إلى ثلاثة مصابيح صينية يحملها جميعاً في حقيبة كتف إلى "الوظيفة" التي أصبحت بلا أي معنى تقريباً، لتفاهة الأعمال التي يطلب منه أحياناً أن ينجزها وتآكل الرا...

اقرأ المزيد

في شوارع الوادي والجورة والحوض، التي تحوّلت إلى أسواق مزدحمة، تُشاهد وجوهاً بملامح غريبة لجنود وعناصر ميليشيات من العراق وروسيا وأفغانستان ولبنان، وتسمع لغات ولهجات شتى. لم يعد الحضور البارز لهؤلاء يُثير فضول أو استغراب أحد من أهل دير الزور. لمن أمضى وقتاً طويلاً في مناطق خارجة عن سيطرة النظام، ي...

اقرأ المزيد

كان الهواء حاراً ورطباً بأنفاسنا، نحن المسجونين العشرين في غرفة جعلتها حسبة داعش، وغرف أخرى من قبو بناء سكني، سجناً لمرتكبي المخالفات الصغيرة. رغم اعتيادي على عجائبية الدواعش أحسست بالاستغراب بأن أُسجن عقوبة على حقي الطبيعي في التدخين، خاصة في هذه الظروف التي تمر بها داعش ونمر بها نحن مع الغارات ...

اقرأ المزيد

البوكمال - ساحة الفيحا "إن شرب الشاي هواية وهمّ جميع سكان البوكمال، والمقاهي عدوى انتقلت إليهم من عاصمتهم دير الزور- مستنقع الشاي"* هكذا نفّس المؤرخ عبد القادر عياش عن غضبه من تعلق البوكماليين بشرب الشاي وقضائهم وقتاً طويلاً في المقاهي. عقودٌ طويلةٌ مرّت على نقد عياش، لم يضطرب خلالها ذ...

اقرأ المزيد

في دير الزور، وإثر اندلاع المواجهات العنيفة بين الجيش الحرّ وقوّات الأسد، صيف عام 2012، توقف العمل في جميع المؤسسات الحكومية في مركز المدينة، ليُستأنف بعيداً عن مقرّاتها الأصلية، في أماكن آمنةٍ في كلٍّ من حيّي الجورة والقصور. هو نوعٌ سوريٌّ خاصٌّ من أنواع الهجرة في زمن الحرب. حين ينتقل بحرٌ حكومي...

اقرأ المزيد