كتّاب

في الساعة التي طافت فيها داعش بأعلامها السوداء مدينة دير الزور بعد أن سيطرت عليها، قبل أكثر من عامٍ، لم يجد فؤاد أحمد ما يفعله سوى البكاء، ورثاء ثورةٍ ووداع مدينة. ولكنه عثر، في لحظة الهزيمة الكبرى تلك، على طاقةٍ للشعر ليقول لدير الزور: «تركنا فيكِ أجمل ما فينا». كنت إلى جانبه ونحن نت...

اقرأ المزيد