كتّاب

جاءت «الدولة الإسلامية» من فراغ كبير حصل بعد التحرير. إذ لم تحصن الثورة ذاتها ولا مدينتها، وتركتها بلا أمن ولا أمان ولا خدمات حقيقية. تدهور التعليم. سادت ثقافة «كل من إيدو إلو» و«الأولي إلو والتالي مالو». واستبيحت الأملاك العامة، فسرقت آليات البلدية. وأصبحت السرقة...

اقرأ المزيد

تقع مدينة القورية على مسافة 55 كم شرقي دير الزور. ويبلغ عدد سكانها 60 ألف نسمة تقريباً، ينتمي معظمهم إلى عشيرة القرعان، أحد فروع قبيلة العكيدات العربية، فضلاً عن عائلات من عشائر أخرى. قبل الثورة كانت الزراعة، وتحويلات الأبناء العاملين في الخليج العربي، الحاملين الرئيسيين لاقتصاد القورية، المشابه ...

اقرأ المزيد