كتّاب

من موقع hassanbleibel.com من الجزائر إلى سوريا، مروراً بليبيا ومصر، تتزاحم الجماهير السعيدة لتجدّد البيعة، أو لتبايع للمرّة الأولى وإلى الأبد قادةً قرروا تحمّل المسؤولية تحت "ضغط وإلحاح" الشعب. أبى قنفذ الجزائر إلا أن يكون "خادم الجماهير" ولو على كرسيٍّ متحرك، فهو سليل نظام...

اقرأ المزيد

يواصل "جيشنا الباسل" تصدّيه الملحميّ للعدوان الذي تشنّه على سوريا "الصمود" عصاباتٌ إرهابيةٌ مسلحةٌ أتت من أكثر من 80 دولةً بهدف كسر إرادة جيشنا وشعبنا الذي تربّى في مدرسة "القائد الخالد" وشبله. فالولايات المتحدة ترى أن الحرب الباردة لم تتوقف رغم غياب الاتحاد السوفياتي ...

اقرأ المزيد

مسافرون عبر العاصي - الحدود السورية التركية - من موقع transterramedia.com تعني كلمة الحَلّة، المتداولة في لهجتنا، القِدر الكبير الذي يستعمل لطهو اللحم أو الأرز. فالطبخ هو الوظيفة المنطقية الوحيدة للقدور، إلا أن السوريين وجدوا لها وظيفةً أخرى، وهي أن تصبح وسيلة نقلٍ مائية ٍللوصول إلى الأراضي الترك...

اقرأ المزيد

اعتدنا أن نكتب المراثي وصفحات التمجيد للأبطال بعد استشهادهم، وهذا حقهم وواجبنا، لكني سأكتب اليوم عن أبطال ثورتنا المرابطين على خطوط النار من خلال حكايات أحدهم الذي التقيته منذ عدة أيام. ليست لهذا البطل المغمور أية مزايا استثنائية. فهو ربما لا يعرف أين تقع مدينة جنيف، لكنه يشتمّ روائح زنخةً تفوح م...

اقرأ المزيد

"تعلّموا من الأطفال وعلّموهم" هكذا قال جزّار حماة، حافظ الأسد، الذي حرم جيلاً من الأطفال من آبائهم. وكان الابن وفياً لتعاليم والده، فعلّم الأطفال. ويا له من علمٍ ممن تتلمذ على يد دراكولا. في آخر يومٍ من نيسان أضاف السفاح جريمةً جديدةً إلى سجله الدمويّ، عندما انقضّت طائرةٌ يقودها طيار...

اقرأ المزيد

"والسبب في ذلك الموقف الدوليّ ليس الحقد على السوريين، بل الشعارات الإسلامية التي طغت على الثورة، والتي أدّت إلى تغيرٍ كبيرٍ وجذريٍّ في الموقف العالميّ من الثورة السورية، لدرجة أنهم جميعاً أصبحوا يفضّلون بقاء الأسد على سقوطه بيد الجهاديين". هكذا هو قدر شــعبنا الســــوريّ العظيم. أن يُبت...

اقرأ المزيد