كتّاب

وجود نهر الفرات في ديرالزور كحد فاصل بين قوات وميليشيات النظام وروسيا وإيران من جهة، و"قوات سوريا الديموقراطية" (قسد) والتحالف الدولي من جهة أخرى، لم يمنع خلايا النظام ومؤيديه وأتباعه من العبث في مناطق سيطرة قسد. قد يكون وجود حقول النفط ومعمل الغاز كونيكو في منطقة الجزيرة الخاضعة لقوات ...

اقرأ المزيد

لم يمنع سقوط آخر معاقل تنظيم الدولة "داعش" في ديرالزور من عودة عناصره إلى فرض قوانينه عبر أكثر من طريقة، كان آخرها تحصيل مبالغ مالية تحت مسمى الزكاة من سكان الريف الشرقي الخاضع لسلطة "قوات سوريا الديمقراطية (قسد)" في المحافظة، مستفيداً من حالة الانفلات الأمني، وخوف الأهالي من الت...

اقرأ المزيد