المحاصيل

مع بدء موسم جني محصول التين والعنب لهذا العام، توجه المزارع الأربعيني أبو علي برفقة عائلته بعد حزم بعض الأمتعة من مكان نزوحه في مخيمات سرمدا إلى قريته كنصفرة في جبل الزاوية، آملاً أن يستطيع من خلال موسم هذا العام تحسين ظروفه الاقتصادية والمعيشية المزرية التي يمر بها في رحلة نزوحه الشاقة، إلا أن صوار...

اقرأ المزيد

بعد أن عمل بعض اﻷطفال النازحين في التقاط بقايا محصول الزيتون وشجر التين في الأعوام السابقة واستفادوا منها، اكتشفوا محاصيل أخرى يمكن أن يعفّروها ويستفيدوا منها مالياً أيضاً، كمحصول حبة البركة والكمون والبطاطس واليانسون، ومحصولات أخرى أغلى ثمناً كالزعفران والمحلب.  بكل نشاط يستيقظ علاء (14 عا...

اقرأ المزيد

تزامن هجوم ميليشيات النظام على ريف حماة الشمالي وقلعة المضيق مع بدء حصاد المزروعات في منطقة كفرنبودة وجبل شحشبو وسهل الغاب، نسغ الحياة للمناطق المحررة، بالإضافة إلى منطقة باب الطاقة وقلعة المضيق التي ينشط غالبية أبنائها في تربية الأسماك وتعتبر المنطقة الأكثر توريداً لها للشمال السوري. يكوّن سهل ا...

اقرأ المزيد

شجرة التين في إدلب، قرينة الزيتون، تنمو على مياه الأمطار، فنادراً ما يسقى المحصول، ولا تحتاج سوى لقليل من التقليم من سنة لأخرى. تعيش على خير السماء وتهدي بركاتها كما السماء، لذلك ربما يأخذ التعامل مع ثمرتها أبعاداً مجتمعية تقترب من الطقوس: لا تباع للجيران والمعارف أو حتى المارة، جميع من يرغب بالجني ...

اقرأ المزيد