كتّاب

ينجو من دورات داعش الفلاحون ورعاة الأغنام وربات المنازل إذا بقيت داعش لعامٍ آخر في دير الزور، سيكون جميع السكان قد تبرّأوا من ماضيهم، بخضوعهم لدورات الاستتابة. يوماً وراء يومٍ تتسع قائمة المطالَبين بالتوبة عن ماضيهم لتشمل كلّ من خدم في الجيش أو الشرطة (متطوّعاً كان أم مجنداً تجنيداً إجبارياً)،...

اقرأ المزيد