كتّاب

مدرسة عادل عدوان ـ دير الزور (صورة أرشيفية) تركت الحرب تبعاتها على العملية التعليمية في الجزء الخاضع لسيطرة النظام من مدينة دير الزور. فمع تضخّم أعداد الطلاب، نتيجة ارتفاع عدد السكان النازحين إلى حيّي القصور والجورة، وتضخّم عدد المعلمين الذين سجّلوا أسماءهم على لوائح مدارس الحيّين، بعد تعذّر الدو...

اقرأ المزيد