كتّاب

بناه سليمان بن عبد الملك سنة 717 م. ويعدّ من أبرز المعالم الإسلامية والأثرية في حلب؛ إذ يكتسب أهميةً كبيرةً لا ترتبط بطرازه المعماريّ النادر وزخارفه فحسب، بل بشهادته على تعاقب كثيرٍ من الأحداث في تاريخ المدينة والمنطقة. وهو مدرجٌ على قائمة التراث العالميّ. منذ 2009 وحتى 2011 شهد الجامع نشاطاً علم...

اقرأ المزيد

لعبت التنسيقيات الثورية دوراً أساسياً في الحراك الشعبيّ، لكنها سرعان ما اختفت. نطالع في هذه الصفحة أسماء أبرز تنسيقيات مدينة حلب، وما لها وما عليها، وأسباب تراجعها، وإمكانية إعادة إحيائها؟ تنسيقيات المدينة مشاعل الحرية، أزهار الحرية، أحفاد الكواكبي، نور الشهداء، ربيع الحرية، التآخي الكردية، جا...

اقرأ المزيد

«لن ننتظر الدعم الخارجيّ من أحدٍ ولا نعوّل عليه. ردّدنا في مظاهراتنا مطلع الثورة السلميّة (نحن ما نحتاج الناتو، نحن نشيله من نص بيته). سنقاومه ولو بالحجارة، بل سنجعل من أجسادنا جسراً يمتدّ إلى قصره في دمشق»؛ كانت هذه آخر الكلمات التي قالها الشهيد جميل قدّور في مقابلةٍ تلفزيونيةٍ أخيرةٍ م...

اقرأ المزيد

اعتدنا، في كلّ مرّةٍ نتحدّث فيها عن رموز الثورة، أن نذكُر رجالها ونعرض سيَرَهم. ولكن حديثنا هذه المرّة عن شقائق الرجال، عن وريثة شهيدٍ مناضل، الطبيبة ميسون السارة زوجة الشهيد محمد نور مكتبي (انظر ترجمته في العدد السابق). السيرة الذاتية ميسون السارة من مواليد دير الزور 1970. درست الطب في جامعة ...

اقرأ المزيد

سيرته الذاتية: محمد نور مكتبي من مواليد 1965. حاصلٌ على البكالوريوس في الطب البشريّ من جامعة حلب (اختصاص داخلية وصدرية)، وعلى إجازةٍ في الشريعة من جامعة دمشق. متزوجٌ من د. ميسون سارة (اختصاصية أطفال)، ولديه خمسة أولاد. عِلْمُهُ وعَمَلُهُ: كان متفوّقاً في دراسته، متواضعاً متفانياً في عمله. د...

اقرأ المزيد

تعدّ مدرسة تركمان بارح الشرعية إحدى أكبر حواضن الثورة والجيش الحرّ في الشمال السوريّ. فما هي؟ وما تاريخها؟ وهل كان سبباً لانتقام تنظيم الدولة الإسلامية منها؟ نبذة تاريخية ثانوية أبو عبيدة بن الجرّاح الشرعية، التي باتت تعرف بـ«ثانوية تركمان بارح الشرعية» نسبةً إلى القرية التي أنشئت ...

اقرأ المزيد