كتّاب

عاش فن الفسيفساء أزهى أيامه خلال العصرين اليونانيّ والرومانيّ، في حوض البحر الأبيض المتوسّط، ولا سيّما لتزيين الكنائس. ثم لقي اهتماماً خاصّاً في حقب ازدهار الحضارة الإسلامية، عندما اعتنى الخلفاء والأمراء بالعناصر الجمالية للجوامع والقصور. وفي سورية عثر الباحثون على مجموعات فسيفساءٍ هامةٍ في حمص وتدم...

اقرأ المزيد