كتّاب

"لما كنت مسجون عند داعش بالشدّادي، انفتح الباب مرّة قبل المغرب بشوي، وناداني العنصر: الأمير يريدك". تشبه الأوصاف التي رواها الرجل، الذي يحيط بمعصمه وشمٌ غير شائعٍ، عن سجن داعش الأجواءَ المعروفة عن سجون الأسد، في مقارنةٍ شائعةٍ بين الكيانين الوحشيين. يقول صاحب الوشم المعصميّ إن خصومةً قد...

اقرأ المزيد