مقاهي

منذ تحريرها من قبضة داعش في شهر شباط الماضي، صارت مدينة الباب هدفاً لموجات نازحين من مدن وأرياف سورية مختلفة. حمل النازحون إلى المدينة تنوعاً مناطقياً يظهر في الأسماء التي أطلقوها على المقاهي والمطاعم والمتاجر، وغيرها من الأعمال التي أسسوها في الباب. بمجرد الوصول إلى المدينة، وعلى مدخلها الشمالي،...

اقرأ المزيد