مصياف

ليس جديداً على هبة التي تسكن في قرية صغيرة على طريق مصياف القدموس أن تستيقظ باكراً كل يوم، لتفتح الدكان الصغير الذي بناه زوجها قبل عشرة أعوام، وتبيع البضائع الاستهلاكية لسكان القرية، وللعابرين عبر الطريق النشطة أمام محلها، فزوجها يخدم في الحرس الجمهوري بدمشق منذ 15 عاماً حيث كان يقضي خمسة أيام في ال...

اقرأ المزيد

قبل عام ونصف كان سومر ونوس، ابن ضيعة (معرين الصليب) التابعة لمصياف، مزهواً بنفسه كصف ضابط في حرس نظام الأسد الجمهوري، يطلق الصواريخ دون حساب على جبهات داريا. ومع كل بناء يدخله جيش النظام كانت لونوس حصته من الغنائم، لكن فجأة تغير كل شيء إلى غير رجعة. أصيب الشاب، ابن الستة وعشرين عاماً آنذاك، بطلقة...

اقرأ المزيد