عبد الباسط الساروت

لطالما كان أحد الذين يريد نظام السفّاح بشار الأسد قتلهم، وكلّ من أيد الثورة السورية يوماً يعرف هذه الحقيقة، بل إنّه نجا من محاولات اغتيال وإصابات عدّة قبل أن يستشهد في المكان الذي يناسبه، ساحة المعركة، والشرط الذي يناسبه، في لحظة انفجار، وبالأثر الذي يناسب حدثاً كهذا... قيامة ثانية للثورة. عبد ال...

اقرأ المزيد