سومر ونوس

قبل عام ونصف كان سومر ونوس، ابن ضيعة (معرين الصليب) التابعة لمصياف، مزهواً بنفسه كصف ضابط في حرس نظام الأسد الجمهوري، يطلق الصواريخ دون حساب على جبهات داريا. ومع كل بناء يدخله جيش النظام كانت لونوس حصته من الغنائم، لكن فجأة تغير كل شيء إلى غير رجعة. أصيب الشاب، ابن الستة وعشرين عاماً آنذاك، بطلقة...

اقرأ المزيد