سلحب

فاقم "النصر" المزعوم لقوات الأسد وشبيحته على الساحة السورية أوضاع أهالي مدينة حماه مأساوية، إذ أُطلقت يد الشبيحة دون رادع، وباتت استباحاتهم للمدينة مشهداً مألوفاً في حياة الحمويين، من خطف وسلب وإتاوات، على الرغم من خروج كل الفصائل المسلحة من المدينة، ومنذ عام 2013، تجنّباً لمصير مشابه دفعت...

اقرأ المزيد

«سيدي الرئيس، نحن قد نكون قد أخطأنا في بعض الأمور، ولكن من المعيب أن نسمّى بالإرهابيين، نحن الذين قاتلنا على جميع الجبهات في سوريا الحبيبة، وهذا واجبنا، فمن يكون هؤلاء الذين يسمّوننا بالإرهابيين» في شارع من شوارع بلدة سلحب في ريف حماة، لم يجد رؤساء الشبيحة هناك طريقاً نحو بشار الأسد، ...

اقرأ المزيد