ريف إدلب

استولت الفصائل المقاتلة بريف إدلب على كفريا والفوعة، وجرى تقسيمهما لقطاعات؛ فاستحوذت هيئة تحرير الشام على الحصة الأكبر في بلدة الفوعة، وتقاسم كل من فيلق الشام، أحرار الشام، وجيش الشام باقي المنطقة، بينما انتشر فصيل التركستان في قرية كفريا الصغيرة. لا تعتبر كفريا والفوعة ذات موقع استراتيجي، ولم تس...

اقرأ المزيد

حكايا الرعب والبطولة

عبد الصمد، مالك متجر (ريف درعا) أحضر النظام قواته لتدمير درعا بالكامل. كل القرى المجاورة تظاهرت في تلك الجمعة، التي سميناها «جمعة كسر الحصار». أمسك النظام كل من كان هناك، وامتلأت الباصات بالمعتقلين. لم يفلت من الاعتقال سوى من استطاع الهرب. في وقت لاحق، أعادوا جثة حمزة الخطيب. حمزة أحد...

اقرأ المزيد

عبد اللطيف الجوفان في منزل أخيه النازح إلى بلدة سلقين بريف إدلب التقت «عين المدينة» عبد اللطيف مروح الجوفان (22 عاماً) من بلدة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي، بعيد إطلاق سراحه من سجن أحرار الشام. ونعرض شهادته هنا دون تبنيها أو نفيها، لتعذر الاتصال بالجهة الخاطفة. يقول عبد اللطي...

اقرأ المزيد

أطلقت جبهة فتح الشام، في 23 من الشهر الفائت، سلسلة هجماتٍ ضد جيش المجاهدين في ريفي حلب وإدلب، لم تلبث أن تطورت لتطال ألوية صقور الشام وجيش الإسلام، ولم تتوقف إلا بولادة جسمٍ جديدٍ سمّي «هيئة تحرير الشام». سبقت الهجوم حملةٌ دعائيةٌ اتهمت الفصائل المشاركة بمؤتمر الأستانة، المنعقد مؤخراً...

اقرأ المزيد

بعد النزوح هرباً من قصف الطائرات المكثف، تحاول عائلة الحاج أسامة المكونة من ستة أشخاص عيش يومها الرمضاني كما اعتادت بمنزلها في حاس جنوبي إدلب، رغم افتراشها الأراضي الزراعية في محيط بلدة أطمة شماليها، فبمجرد أن يعلو صوت أذان المغرب حتى تتحلق العائلة حول وجبة رمضانية تضم الأرز والدجاج وبعض حبات التمر ...

اقرأ المزيد