دير الزور

في الشريط المُحاذي لنهر الفرات شرق دير الزور، لم يبقَ تحت سيطرة تنظيم داعش سوى بقعة صغيرة، تضم مدينة هجين، وبلدتي الشعفة والسوسة، وقريتي البوخاطر وأبو الحسن. وحسب الأنباء المُتسربة من هناك يُعاني التنظيم من حالة تخبّط وانهيار في الروح المعنوية لدى عموم مقاتليه. في هذه البقعة المحاصرة بـ «قو...

اقرأ المزيد

في شوارع الوادي والجورة والحوض، التي تحوّلت إلى أسواق مزدحمة، تُشاهد وجوهاً بملامح غريبة لجنود وعناصر ميليشيات من العراق وروسيا وأفغانستان ولبنان، وتسمع لغات ولهجات شتى. لم يعد الحضور البارز لهؤلاء يُثير فضول أو استغراب أحد من أهل دير الزور. لمن أمضى وقتاً طويلاً في مناطق خارجة عن سيطرة النظام، ي...

اقرأ المزيد

وُلد مصطفى إذن - كان والداه قد اتفقا من قبل على اسمه - وأرسل صرخة الحياة الأولى معلناً ميلاد سوريّ جديد تحدى كل الظروف القاسية، وأصرّ أن يرى نور الحياة. إنه أذان الفجر. رسالة بأن النهار قد بدأ. ولكنه اليوم فجرٌ مختلف. هاهي رشا جارتنا تضع مولودها الثالث في البيت، رفضت الذهاب إلى المشفى الميداني ال...

اقرأ المزيد

منذ صيف العام 2012 وحتى خريف العام 2017، تعرّضت الأبنية والمواقع التراثية في مدينة دير الزور لتدمير هائل، ألحقته بها أشكال القصف المختلفة بالطائرات والمدفعية الثقيلة والصواريخ والدبابات. تلك ليست الجريمة الأولى لنظام البعث بحق تاريخ دير الزور وهويّتها العمرانية، بل سبقتها جريمة أفظع في العام 1968، و...

اقرأ المزيد

لاتكاد دير الزور تلتقط أنفاسها من حرب حتى تدخل سريعاً في أخرى، إذ يبدو ألّا حرب ناجزة في هذه الجغرافيا منذ سبع سنوات، نظراً لطبيعة الأهداف المتآكلة والمتبدلة سريعاً لأطراف القتال.  ومع أنّ المفارقة التي صحا عليها سكان المحافظة الشاسعة، وهي أنهم يعيشون في منطقة استراتيجية، ماتزال تعمل على تقل...

اقرأ المزيد

يعود إلى مدينة تتكئ على جثة الحرب، وتهدهد لحلم ثورة لا تعرف تحت أيّ كومة من حطامها تجده. في ذاكرته أخيلة لمكان لايعرف كيف يصبح مزدحماً، ولا يطيق الهدوء والفراغ، لمدينة يُضجرها الاتساع، وتختنق في صورة المدن العتيقة ذات الزواريب الضيقة. إنّها قصتهما الأبدية، هو المتغير في صورته كشخص ينتمي إلى حيّز ...

اقرأ المزيد