دير الزور

يُقدّر ناشط في جمعية خيرية طلب إغفال اسمه لـ عين المدينة، عدد العائلات النازحة التي عادت إلى دير الزور، بعد إصدار وزارات النظام ما يُعرف بقرار "فك الارتباط" الذي أجبر الموظفين النازحين على العودة، بـ (20) ألف عائلة، جاء معظمها من مدن خاضعة لسيطرة النظام. ضاعف النازحون العائدون إلى دير ا...

اقرأ المزيد

يُعاني قطاع الصحة العام في مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة النظام من حالة انهيار يُعبّر عنها النقص الحادّ في الكوادر الطبية وفي المعدات والتجهيزات الأساسية. بحسب أحد العاملين في (مشفى الأسد)، وهو المشفى العام الوحيد فعلياً في دير الزور، فإن صيدلية المشفى تفتقر إلى الكثير من المواد والمُستهلكات الط...

اقرأ المزيد

تُواجه الرعاية الصحية في دير الزور أزمة لا مثيل لها بين القطاعات الخدمية الأخرى. يكفي أن نذكر أن أكثر من 80 % من المُمارسين الطبيّين في أرياف دير الزور التي تقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في الضفة اليسرى لنهر الفرات المعروفة ب (خط الجزيرة) ليسوا من حملة الشهادات الطبية، وفي بعض الأحيان يفتقرون...

اقرأ المزيد

في المنطقة الشرقية من سورية، كما في سائر البلاد، تراجعت خلال السنوات الماضية أهمية حزب البعث بالنسبة للنظام لفشل الحزب بالاضطلاع بدوره المُفترض، بأن يُشكّل قوة وأداة تُواجه الثورة، وتُمكّن النظام من إخضاع المجتمع. لكن، وبعد أن استعاد النظام السيطرة على أكثر من نصف المساحة الإدارية لمحافظة دير الز...

اقرأ المزيد

لم يلقَ الاتفاق الذي أُبرم بين تنظيم «داعش» وحكومة النظام في سوريا، لإخراج عناصر الأول وعائلاتهم من أحياء دمشق الجنوبية باتجاه البادية السورية، الصدى الذي يستحقه باعتباره اتفاقاً علنيّاً بين التنظيم والنظام، حاله كحال الاتفاق الذي أُبرم مع الحكومة اللبنانية وميليشيا «حزب الله»...

اقرأ المزيد

في الشريط المُحاذي لنهر الفرات شرق دير الزور، لم يبقَ تحت سيطرة تنظيم داعش سوى بقعة صغيرة، تضم مدينة هجين، وبلدتي الشعفة والسوسة، وقريتي البوخاطر وأبو الحسن. وحسب الأنباء المُتسربة من هناك يُعاني التنظيم من حالة تخبّط وانهيار في الروح المعنوية لدى عموم مقاتليه. في هذه البقعة المحاصرة بـ «قو...

اقرأ المزيد