المعتقلون

أنا السوري

أنا السوري الذي يقبع الآن في زنزانة منفردة منذ أكثر من سنة. أغلب الظن أنها سنة، قضيتها هنا دون تمييز الأيام أو الأشهر والفصول. لا أخرج إلا إلى حفلة التعذيب اليومية، لم أرَ فيها أي إنسان سوى الشخص الذي يضع العصابة على عيني. ليتهم ينقلوني إلى الزنزانة الجماعية التي وُضعتُ فيها بداية هذا الحبس، هناك سأ...

اقرأ المزيد

في الطريق إلى مدينة إزرع التابعة لمحافظة درعا أمضى سعد خدمته الإلزامية، في اللواء 69دفاع جوي، برتبة ملازم أول بعد أن أنهى دراسته لهندسة الاتصالات. في المرات القليلة التي تحدّث فيها عن فترة خدمته، باعتبارها أسراراً عسكرية، كان يتندّر بمولدة الديزل التي أفرز لها العميد مجندين يُمضيان يومهما في ملء خزا...

اقرأ المزيد

في كل مرة كنت أحاول فيها إكمال الصور التي سربها «القيصر» لآلاف جثث المعتقلين في سجون الأسد كنت أقف عند رقم لا يتجاوز الخمسين، دائماً كنت أبحث عن صورة لأخي المعتقل، على الرغم من يقيني بأن ذلك لن يحدث، فالصور المسربة كانت قبل اعتقال أخي بأشهر، ولكن شعوراً ما كان يدفعني للبحث والتوقف. كأن أ...

اقرأ المزيد

مشاهد من وراء القضبان

إلى الذين رحلوا... عبد الله الأقرع وهيثم الخوجة وخليل رشيد وعبد الله قبارة وجرجس وجمال كالو وعمر فوزي وحسين العلي وتاج الدين ريشي وفؤاد ماردلي ورمضان الحسين ومحمد حجار... ذكرى الأيام الحزينة. وإلى الذين يقبعون في معتقلات التعذيب الهمجية... كي لا ننساهم!!!! ذات مساء صيفي، وكان الهواء يدخل من نوافذ...

اقرأ المزيد

المعتقلون جرحٌ غائرٌ ومطلبٌ متعثر، بحّت أصوات المطالبين بتحريرهم، وفشل السياسيّون في تحقيقه. لم تستطع الأمم المتحدة، ولا أيّ منظمةٍ دوليةٍ أو محلية، الضغط على نظام الأسد للإفراج عن المعتقلين، إلا ما أُرغم عليه بالقوة عبر عمليات التبادل التي كانت ولا تزال طوق النجاة الوحيد! مكتب شؤون الأسرى، التاب...

اقرأ المزيد