الجبهة الجنوبية

تركت الولايات المتحدة فصائل الجبهة الجنوبية لمصيرها، هذا لم يعد سرّا بالطبع، وما حدث في حوران والجولان من تطورات ميدانية، يجيب عن أيّ استفهام في هذا الخصوص، لكنّه يطرح أسئلة أكثر إلغازاً لجهة مسبباته وتداعياته على سوريا ومستقبلها. لا تنفع محاولات الإجابة العجولة هنا، لا تقدّم -وهي بكل الأحوال،لا ...

اقرأ المزيد

منذ الانتهاء من العمليات العسكرية جنوب دمشق ثم السيطرة على ريف حمص الشمالي وأنظار النظام تتوجه إلى درعا، على الرّغم من وجود اتفاق خفض التصعيد الذي أُبرم في تموز العام الماضي بين الولايات المتحدة وروسيا والأردن، والذي تمكنّت الولايات المتحدة من الحفاظ عليه بعيداً عن رسائل التهديد الروسية غير المباشرة...

اقرأ المزيد

لم تعد تُسمع أصوات الرشقات الخارجة من بنادق أبطال درعا معلنةً الفرح بتحرير حاجزٍ أو قطعةٍ عسكريةٍ من قوات النظام، ولم تعد النساء تخرج إلى الشرفات حاملاتٍ الأرز وقطعاً من السكاكر لينثرنها فوق رؤوس أولئك القادمين، بل أصبحت الرشقات المخيفة دلالةً -في معظمها- على اشتباكٍ محليّ. أجواءٌ مختلفةٌ تعيشها ...

اقرأ المزيد

يعوّل السوريون على إعادة إشعال الجبهة الجنوبية في درعا والقنيطرة لمؤازرة العمليات العسكرية التي يقوم بها جيش الفتح في الشمال بتشتيت القوة العسكرية لنظام الأسد وحلفاءه. يتحدث الثوار في درعا عن معوقات عدة تقف أمام إشعال الجبهة الجنوبية، منها ضعف التسليح لمجابهة النظام الذي حصّن دفاعاته، وعزز من عدي...

اقرأ المزيد