البوكمال

دعوات النظام للسكان النازحين في مناطق خارجة عن سيطرته للعودة إلى "حضن الوطن" تتواصل، ويتبين يوماً بعد يوم للعائدين أن "الوطن" الذي وعدوا به لا يعدو كونه سجناً كبيراً يقتات العائدون إليه من الهتافات بحياة القائد أكثر مما يقتاتون من الأساسيات البديهية للحياة، وباتوا حائرين بين البق...

اقرأ المزيد

ثلاث سنوات مرت على خروجه من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية، لكن ذلك لم يزحزح اللحظات الأخيرة من ذاكرته؛ مازالت حتى الآن ضاغطة تريد أن تُروى بشكل أو بآخر، وكأن هذا ما قامت به ذكرى تلك اللحظات عندما التقى بالكاتب، أفرغت فحسب نفسها أمامه لينقلها بدوره لعين المدينة.  كانت السماء...

اقرأ المزيد

يقول مثل شعبي: يمكنك معرفة الكذبة من كبر حجمها، وينطبق هذا المثل تماماً على سلسلة الاعترافات التي بدأت "مؤسسة ناس" بثها تباعاً للقيادي الداعشي (صدام الجمل)، فاللقاء المصور تبدؤه المؤسسة بكذبة، إذ تشير إلى أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب أشاد شخصياً في تغريدة له باعتقال الجمل على أيدي المخاب...

اقرأ المزيد

تتوالى الفيديوهات والصّور التي يلتقطها عائدون إلى مدينة البوكمال، إلى جانب تقارير دعائية تبثّها وسائل إعلام النظام عن عودة الأهالي، والخدمات التي تتوفر باطّراد. ما يغيب عن المشهد سيطرة حجاج الحرس الثوري الإيراني وآليات تعاملهم مع الأهالي، والوعي الجديد الذي يُشكله هذا التعامل، إلى جانب هزال الخدمات ...

اقرأ المزيد

تغيّرت الكثير من الأمور منذ أن كانت تُرفع اللافتات في مدينة البوكمال لتحيّة «القائد أبو عدي النعيمي» صدام الجمل بعد تسلّمه منصب القائد الثوري للجبهة الشرقية في هيئة أركان الجيش الحرّ المُشكّلة حديثاً آنذاك، وتخرُج بعد ذلك المسيرات لتفديته بالروح والدم على مواقف له في مدينته، لكن ليس من ب...

اقرأ المزيد

لا تشكل المعارك الدائرة في البوكمال ومحيطها سوى همزة الوصل بين المكانة المراد للمدينة أن تحتلها والتناقضات التي تختزنها؛ فإذا كانت المعارك الأولى فيها قد دارت بعد الإعلان عن سقوط البوكمال بأكثر من أسبوع، فلأن المدينة ومعركة سقوطها لم تعد عقبة في وجه تمدد وامتداد الميليشيات الموالية لإيران في سورية و...

اقرأ المزيد