الأزمة الاقتصادية

في العام ٢٠١٠ كانت رشا "اسم مستعار" طفلة بعمر عشر سنوات في الصف الخامس الابتدائي، تعيش في مدينة حرستا في الغوطة الشرقية. تذكر احتفالها بعيد ميلادها في شهر كانون الأول من ذلك العام، وتذكر قالب الحلوى الذي صنعته أمها، "تبولة وبطاطا مقلية وجيليه، أمي عزمت كل العيلة كبار وصغار، كنت كتير م...

اقرأ المزيد

قرأت طرفة كتبها أحدهم، يشبّه فيها حال السوريين بحال أهل الكهف، يستيقظون كل يوم ليكتشفوا أن نقودهم قد فقدت قيمتها، لكن ما أصابنا أقرب إلى اللعنة منه إلى الشبه بأهل الكهف، إذ مهما غضضت الطرف عن البضائع ”المعفّشة“ المنتشرة في الأسواق كيفما اتفق، وقلت لنفسك إن امتناعك عن شرائها يكفي لتكون بر...

اقرأ المزيد