كتّاب

عدسة أنس الحردان | خاص عين المدينة استغرق بناؤه عقداً، وعمل مثله ونيّف. كان الرقيب أكثر من يدخله، مسجلاً كلَّ حركةٍ وسكنةٍ، حتى كاد يشلـّه. فالمكان الذي بني على زعم خدمة الثقافة لم يكن في بلاطها إلا في أوقات الفراغ، لأنّ السلطة جيّرته أجيراً عندها بدون أجر. لكنّه استطاع اختلاس لحظات فرح لأبنا...

اقرأ المزيد