كتّاب

الشيخ دريد قادرو قبل ثمانية سنوات، في القرى الأبعد على جبال الساحل السوريّ، تغيّر لون بعض قباب المزارات من الأبيض إلى الأخضر مرّاتٍ عدّة، دون معرفة من قام بذلك. لم يكن الأمر مهمّاً لكثيرٍ من الشبان الذين اكتفوا بإعادة لونها إلى سابق عهده، أما «الختايرة» الأكثر ريبةً فأخذوا يتذكرون...

اقرأ المزيد