الأنقاض

حرم النظام السوري الآلاف من سكان ريف دمشق المدمرة من ترميم أو إصلاح منازلهم بسبب إصراره على تطبيق قرار إزالة الأبنية المخالفة الصادر في العام 2012، كما يواجه السكان عوائق مادية كبيرة تعرقل عمليات الترميم حتى ولو كانت عقاراتهم تقع في مناطق منظمة، تسبب بها الارتفاع الهائل لأسعار لوازم ومواد البناء. في...

اقرأ المزيد

هل تعلّمت في حصة العلوم أن الظمآن لا يستطيع البكاء؟ وهل أخبرك معلم الفلسفة أن البكاء يكون أحياناً بلا دموع؟ وأنه عندما يكون بدموع لا يكون محض بكاء، وإنما إعلان نهاية يوم اعتيادي تحت القصف في الغوطة. افتحْ غوغل إيرث، ضع غوطة دمشق في مربع البحث، وقرِّب الصورة أكثر ما تستطيع. هذه ليست قطعة من القمر ...

اقرأ المزيد

أصدر نظام الأسد، في منتصف شباط، القانون رقم (3) لعام 2018، الخاص بإزالة أنقاض الأبنية المتضررة نتيجة أسباب طبيعية وغير طبيعية، أو خضوعها للقوانين التي تقضي بهدمها. يسعى النظام من خلال هذا القانون، وفق ما صرّح عدد من مسؤوليه، إلى تهيئة الأرضية التشريعية لمرحلة إعادة الإعمار في سوريا، بالرغم من تعقيدا...

اقرأ المزيد