كتّاب

رغم الهدنة مع قوّات الأسد، منذ عامٍ تقريباً، لم تتحسّن الحالة المعيشية لسكان جيرود بريف دمشق. ولا زال الحصار على المدينة محكماً لا تخرقه سوى عمليات التهريب والرشاوى التي يدفعها بعض التجار لضباط الأسد على الحواجز. لكن آمال السكان برفع الحصار، أو تخفيفه على الأقلّ، انتعشت، منذ شهرٍ تقريباً، مع الات...

اقرأ المزيد