كتّاب

حسب مصادر غربيةٍ متنوّعة، يفوق عدد الأوربيات المنتميات إلى تنظيم داعش 500 امرأةً، يتوزّعن بين سوريا والعراق. ما أثار دوماً السؤال عن الأسباب التي دفعتهنّ إلى هجر حياةٍ آمنةٍ ومستقرّةٍ تضمن الحريّة والمساواة بين الجنسين والإقامة حيث الحرب والخراب؛ هل هو الملل والرغبة في المغامرة، أم الدوافع الإيمانية...

اقرأ المزيد