قوادين

في مساء اليوم الأول من عيد الفطر، يتجمّع يافعون في عمر الخمس عشرة بالقرب من بيوت ذويهم في الحارة القريبة من مركز مدينة الحسكة الخاضع لقوات النظام وميليشياته، وهناك يتداولون أمراً يظهر أنه سريٌ ومهمّ، من خفوت أصواتهم على غير العادة. يفضح أمرهم قريب أحدهم حين يُقبل من نهاية الحارة، ليذكرهم بصوت خشن، و...

اقرأ المزيد