صدام حسين

آن سبيكهارد و أرديان شاجكوفسي عن جريدة الدايلي بيست 6 كانون الثاني ترجمة مأمون الحلبي يتقاطر الأميركيون والروس إلى وادي الفرات من شتى الجهات، حيث تخوض «خلافة» تنظيم الدولة معركة بقاء أخيرة، وهم يعتقدون أن البغدادي حي هناك. مع احتمال مغادرته لهذا المكان منذ أمد بعيد. أعلن حيدر ال...

اقرأ المزيد

لم نعثر على تبرير منطقي لما حدث يومها، حين رأينا الكثير من العراقيين يرحبون بدخول الجنود الأميركيين إلى بلادهم. كيف احتفلوا بسقوط بغداد، كيف صفعوا تمثال صدام حسين بالأحذية. بكينا وقتها على احتلال بلد عربي، وربما حقدنا على أولئك الذين نعتناهم بالخيانة. استعرنا قصة معاوية مع ملك الروم وتحفزنا في دا...

اقرأ المزيد