سد الفرات

يمكن أن يقال إن ما عايشته مسكنة أعاد صهر هويّة أبنائها المكانية وانتماءَهم لها في بوتقة الهوية العشائرية، وصلة (ذوي القربى)، إذ لحق الجميع بأقربائهم، إما في مناطق سيطرة النظام، أو في تلك الخاضعة لسيطرة "قوات سوريا الديموقراطية"؛ بمعنى أن البلدة أعيد هيكلتها إلى مايشبه فترة ما قبل المغمورين...

اقرأ المزيد

في الأشهر الثلاثة الماضية، بعد أن سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" على مدينة الطبقة وسد الفرات المجاور لها، باشرت الفرق الفنية، المؤلفة من مهندسي وعمال الشركة العامة لسد الفرات، أعمالها لإصلاح الأضرار اللاحقة بمجموعات توليد الكهرباء والتجهيزات الكهربائية والميكانيكية الأخرى. كشفت التقارير...

اقرأ المزيد

الطبقة قبل داعش وبعدها

#الطبقة قبل داعش وبعدها #قسد أم #داعش، من الأسوء بينهما؟ وهل تعد قسد قوة تحرير أم احتلال للطبقة؟

اقرأ المزيد

قرب قرية طويحينة، على بحيرة سد الفرات شمال غرب الطبقة، نشأ، أول أيار الماضي، مخيم جديد للنازحين، كمأوى مؤقت في البداية على أرض حددتها الإدارة الذاتية لمئات الهاربين من داعش، قبل أن تتضاعف الأعداد ويتحول المأوى إلى واحد من أسوأ المخيمات، إن لم يكن أسوأها على الإطلاق. كلمة «مخيم» غير صح...

اقرأ المزيد

أكملت «قوات سوريا الديمقراطية» (قسد)، في الأسبوع الأول من هذا الشهر، حصارها لمدينة الطبقة، بسيطرتها على قرية ومزرعة الصفصافة -5 كم شرق الطبقة- بعد انسحاب داعش منها. وبهذا الحصار ترتسم ملامح المعركة القادمة بأنها ستكون طويلة وشاقة على طرفي الصراع، وأليمة جداً على السكان العالقين بينهما. ...

اقرأ المزيد

على أوجه عدة، يعاني سكان مدينة الرقة من ظروف معيشية شديدة القسوة، تحت سلطة داعش وفي أجواء الحرب متصاعدة الأثر يوماً بعد يوم. رغم تقلص أعداد عناصر الحسبة (من 500 إلى 150 تقريباً) بنقلهم إلى جبهات القتال، لم يخفف التنظيم من مضايقاته اليومية للسكان، إذ سد الجهاز الأمني والشرطة الإسلامية الفراغ العدد...

اقرأ المزيد