درعا

تزامناً مع الهزائم التي تلقتها داعش في مناطق سيطرتها السورية الأوسع تشهد الأحياء الخاضعة لها جنوب دمشق تطورات مُتسارعة تدل على انهيار متسارع في صفوفها يثير لدى السكان المدنيين مخاوف عديدة من مصيرٍ مجهول قد يُنتظرهم نتيجةً لاتفاقاتٍ سرّية قد تُعقد في وقتٍ قريبٍ. تتسرب أنباء عن اتفاق عقده مقاتلون ف...

اقرأ المزيد

خلال الآونة الأخيرة انتشرت في المنطقة الجنوبية أعمال البحث عن اللقى الأثرية، وغصت العديد من المواقع التاريخية بأعداد مما بات يعرف بـ«الحفّيرة»، وهم مجموعة من الأشخاص الذين يعملون في الحفر سوياً كشركاء في ما يتم استخراجه وبيعه، وكذلك في دفع ما ينفق على العملية. السيد محمد أبو منذر، وهو...

اقرأ المزيد

تعرضت نور (9 سنوات) لحروق من الدرجة الأولى جراء انفجار عبوة تحوي على المازوت الأنباري كانت تستخدمها لترش منها داخل مدفأة الحطب، ما أدى إلى اشتعال منزلها بريف درعا الغربي بشكل كامل. نقلت الطفلة إلى مشاف ميدانية عدة لكن حالتها المزرية ونقص الإمكانات اللازمة كانا سبباً في وفاتها. بشكل مشابه لهذه الح...

اقرأ المزيد

اختلفت ديمغرافيا القوى التي تمثل الثورة[1] في الجنوب السوريّ عنها في الشمال، حيث انجلت الصورة الأخيرة للقوى المسيطرة اليوم عن لونٍ إسلاميٍّ تغلب عليه القوى التي تصنّف بحسب النظام العالميّ كقوىً متطرفة، في حين ما زال الجيش الحرّ يعتبر القوة رقم واحد في الجنوب، من حيث العدد والعدة والحضور الجغرافيّ وع...

اقرأ المزيد

سامر أحد أطفال مخيم تل عكاشة في ريف القنيطرة، ممن خطفت الحرب بريق حياتهم ووهج طفولتهم. هُجّر سامر، البالغ من العمر نحو ثماني سنوات، من بلدة كفرناسج في ريف درعا الشماليّ، ليستقر مع عائلته في ذلك المخيم الذي يفتقر إلى أدنى مقومات الحياة. يحنّ سامر إلى لمسات والدته وصوتها الذي كان يوقظه صباحاً ليذهب إل...

اقرأ المزيد

حين انتشر تأثير السلفية في المناطق المحرّرة من سورية، في السنوات الأخيرة، جلب هذا المنهج معه مصطلحاته وتنابزه بتهم الانتماء إلى تياراتٍ داخليةٍ فيه. كانت هذه الاتهامات طارئةً على اللغة الإسلامية المحلية، وبدت بعض الأسماء والأوصاف تراثية، قبل أن يكتشف الجمهور حداثة بعض هذه التيارات، كـ«السرورية...

اقرأ المزيد