حازم علي

في القرداحة، تلك المدينة غريبة الأطوار، حيث يشاهد الزائر أول ما يشاهد ذلك المضلّع الموحش، ضريح حافظ الأسد، تغدو صورة أيّ بناءٍ حكوميٍّ، مثل مدرسةٍ أو مستوصفٍ، أو حتى مخفر شرطة، صورةً مطمئنةً للنفس، رغم غرابة أن تبنى هكذا أبنيةٍ أصلاً في مكانٍ فوق الدولة مثل هذا. لأنها أرض اللامعقول تصير حتى هذه ا...

اقرأ المزيد