القصور

يتفاوت إيقاع الحياة وعودة النازحين بين حي وآخر في حمص المدمرة. فتكاد تعود الحياة إلى حي القصور، فيما زال حي الخالدية ميتاً على الحال التي تركه عليها الثوار عندما غادروه منذ أربع سنوات وخمسة أشهر. عمل ثوار حمص في أحيائها القديمة التي تتضمن 12 حيًّا، حيث خلّفت المعارك التي تخلّلها قصف عنيف لنظام ال...

اقرأ المزيد

يُقدّر ناشط في جمعية خيرية طلب إغفال اسمه لـ عين المدينة، عدد العائلات النازحة التي عادت إلى دير الزور، بعد إصدار وزارات النظام ما يُعرف بقرار "فك الارتباط" الذي أجبر الموظفين النازحين على العودة، بـ (20) ألف عائلة، جاء معظمها من مدن خاضعة لسيطرة النظام. ضاعف النازحون العائدون إلى دير ا...

اقرأ المزيد

في شوارع الوادي والجورة والحوض، التي تحوّلت إلى أسواق مزدحمة، تُشاهد وجوهاً بملامح غريبة لجنود وعناصر ميليشيات من العراق وروسيا وأفغانستان ولبنان، وتسمع لغات ولهجات شتى. لم يعد الحضور البارز لهؤلاء يُثير فضول أو استغراب أحد من أهل دير الزور. لمن أمضى وقتاً طويلاً في مناطق خارجة عن سيطرة النظام، ي...

اقرأ المزيد

لم يكن انصراف الكثيرين في الجزء المأهول من أحياء مدينة دير الزور عن أداء صلاة الاستسقاء التي دعا إليها «السيد الرئيس»، حسب ما قال خطيب الجمعة، احتجاجاً أو مقاطعة للدعوة، إنما لامبالاة محضة تجاه قضية يعد الاهتمام بها من شؤون البشر الطبيعيين، ولم يعد أحد في دير الزور، بعد كل هذه السنوات، و...

اقرأ المزيد

اليوم، يعدّ تنقل التاجر محمد ناصر محمد سعيد الأشرم في المناطق التي يسيطر عليها النظام بدير الزور إحدى الامتيازات التي لا يملكها كثيرون هناك، بما في ذلك عناصر الأمن والجيش والميليشيات، الذين لا يتمتعون بالنفوذ نفسه عند دخول منطقة لا تخضع للجهة التي ينتمون إليها. لكن مكانة أبو سعيد لم تأت من فراغ، فهي...

اقرأ المزيد